منتدى جغرافية ليبيا

اهلا وسهلا بكم في منتدى جغرافية ليبيا

منتدى علمي يهتم بنشر البحوث الجغرافية عن ليبيا والوطن العربي بين المتخصصين والمهتمين

ادارة المنتدى تدعو الاخوة المهتمين المساهمة في بناء هذا المنتدى
يمكنكم تحميل كتب وبحوث ورسائل علمية في الجغرافيا مباشرة بالانظمام الى مجموعة كتب وبحوث جغرافية على الفيسبوك من الرابط التالي : https://www.facebook.com/groups/589190601145312/

المواضيع الأخيرة

»  تعريف الجيومورفولوجيا
الإثنين يونيو 27, 2016 12:56 am من طرف خالد

» صفات الباحث واسس اختيار موضوع البحث
السبت أبريل 09, 2016 7:27 pm من طرف خالد

» الأطلس التعليمي لمرحلة التعليم الاساسي - ليبيا
السبت أبريل 09, 2016 7:25 pm من طرف خالد

» عناوين رسائل الماجستير الجغرافيا المسجلة في الجامعات الليبية حتى شهر12سنة2009م- جغرافية ليبيا.
الثلاثاء مارس 29, 2016 9:10 pm من طرف مول البال

» المساعدة في إعداد رسائل الماجستير والدكتوراة والبحوث العلمية
الخميس مارس 17, 2016 12:57 am من طرف ايثران

» رسالة ماجستير التحليل المكاني و الوظيفي للخدمات التعليمية في مدينة سوران بأستخدام نظم المعلومات الجغرافية ـ جامعة صلاح الدين
الخميس مارس 17, 2016 12:52 am من طرف ايثران

» كتاب جغرافية النقل د. محمد رياض
الأحد مارس 06, 2016 10:53 pm من طرف مول البال

» ليبيا تطور المدن و التخطيط الحضري-- علي الميلودي عمورة
السبت ديسمبر 12, 2015 2:06 pm من طرف خالد

» رسالة ماجستير التحليل الجغرافي لتوزيع مقومات النشاط السياحي بمنطقة مصراتة
الأحد يوليو 12, 2015 12:23 am من طرف خالد

» النقل الداخلي للركاب بمدينة بنها
السبت يونيو 27, 2015 12:05 am من طرف وائل بهجت

» الطابع العمراني لطرابلس القديمة
السبت مايو 16, 2015 12:19 pm من طرف رحمة فرج

» كتاب مناهج البحث الجغرافي
الإثنين مايو 11, 2015 7:41 pm من طرف خالد

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني

http://www.nasr.ly/ الهيئة الوطنية للبحث العلمي - طرابلس http://www.gia.gov.ly/ الهيئة العامة للمعلومات - طرابلس http://www.sdl.gov.ly/Home.php مصلحة المساحة - طرابلس

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 781 مساهمة في هذا المنتدى في 422 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 2326 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو rana hashlamoun فمرحباً به.


    الجهود العربية لمواجهة تغير المناخ

    شاطر

    خالد
    مشرف منتدى
    مشرف منتدى

    عدد المساهمات : 221
    نقاط : 550
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 06/05/2010
    العمر : 43
    الموقع : مشرف منتدى

    الجهود العربية لمواجهة تغير المناخ

    مُساهمة من طرف خالد في الخميس أبريل 03, 2014 10:37 pm

    على البلدان العربية، رغم أنها لا تساهم بشكل رئيسي في انبعاثات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، أن تباشر جهوداً تخفيفية كجزء من جهد عالمي.
    ويظهر استعراض للتقارير الوطنية العربية المرفوعة الى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ والمشاريع والمبادرات الحالية أن كثيراً من البلدان العربية تنفذ في الواقع مجموعة من السياسات والتدابير الصديقة للمناخ، تشمل اجراءات لخفض انبعاثات غازات الدفيئة التي هي من صنع البشر، فضلاً عن اجراءات لتعزيز “خزانات الكربون”، خصوصاً الغابات.
    ومن الأمثلة المحددة في العالم العربي استخدامات طاقة الرياح على المستوى التجاري في مصر، واستعمال الطاقة الشمسية على نطاق واسع لتسخين المياه في فلسطين وتونس والمغرب، واعتماد الغاز الطبيعي المضغوط كوقود لوسائل النقل في مصر، وأول مشاريع الطاقة الشمسية المركزة في مصر وتونس والمغرب والجزائر، وأول مجلسين عربيين للأبنية الخضراء في الامارات ومصر، وبرنامج التحريج الضخم في الامارات، والمدينة الأولى الخالية تماماً من الكربون (مصدر) في أبوظبي، والمشروع الرائد لاحتجاز الكربون وتخزينه في الجزائر، واعتماد اعفاءات من الرسوم والضرائب في الأردن لتشجيع استعمال السيارات الهجينة (هايبريد). لكن غالبية هذه المبادرات مجزأة ولا يبدو أنها تنفذ كجزء من اطار سياسي شامل على المستوى الوطني، ناهيك عن المستوى الاقليمي. وفي تطور واعد بشكل خاص، اختارت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)، التي تم تأسيسها حديثاً، مدينة مصدر في أبوظبي مقراً لها. ولا تنحصر أهمية هذا الخيار في انعكاسه على العالم النامي برمته، بل يؤمل أن يفضي أيضاً الى أبحاث جوهرية واستثمارات في الطاقة المتجددة في الاقليم العربي.
    ويمكن أيضاً تحسين التعاون بين البلدان العربية، وذلك، على سبيل المثال، في مجالات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، واستعمال الغاز الطبيعي المضغوط كوقود لوسائل النقل، والاستثمار في احتجاز الكربون وتخزينه. ونظراً لأهمية صناعة الوقود الاحفوري في الاقليم العربي، فإن للبلدان العربية مصلحة خاصة في المساعدة على تطوير تكنولوجيا احتجاز الكربون وتخزينه للمساعدة في مقايضة الانبعاثات نتيجة استعمال الوقود الأحفوري. وفي النهاية، اذا كان ممكناً جعل هذه التكنولوجيا قابلة للاستمرار بالشكل الكافي، فهي ستكون جزءاً مهماً من استراتيجيات الحد من تغير المناخ العالمي. وبما أن الوقود الأحفوري سوف يبقى جزءاً مهماً من مزيج الطاقة في أي سيناريو مستقبلي، فإن احتجاز الكربون وتخزينه هو مجال مهم يجب على العلماء العرب العمل عليه كما يجب تكريس الموارد لدعم تطويره.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 10:59 pm